مشكلات رئوية خطيرة سببها التدخين الإلكتروني

مشكلات رئوية خطيرة سببها التدخين الإلكتروني
7/9/2019
المصدر : التايم
 

بدأت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة تحقيقًا، بالتعاون مع إدارة الغذاء والدواء، في عدد من أمراض الرئة الخطيرة المرتبطة باستخدام السجائر الإلكترونية، التي تحتوي في العادة على عنصر تسخين يعمل على بخ محلول سائل يُسمّى السائل الإلكتروني، حيث تم الإبلاغ عن عشرات الحالات المرضية في عدد من الولايات الأميركية.

تشير المعطيات الأولية إلى أن هذه السجائر الإلكترونية هي الخيط المشترك بين الحالات التي تم الإبلاغ عنها. وقال العديد من المرضى إن الأعراض بدأت بصعوبة في التنفس وضيق في التنفس وألم في الصدر، وازدادت سوءًا عند البعض لتشمل القيء والإسهال والتعب.
 
مشكلات صحية نادرة
لم تتحدث مراكز مكافحة الأمراض عن منتج محدد من السجائر الإلكترونية قد يخلف هذه الأعراض، لكن العديد من الأشخاص أبلغوا عن استخدام منتجات تحتوي على مركب في الماريغوانا يُدعى "تتراهيدروكانابينول". 

على صعيدٍ متصل، قال مسؤولو الصحة في ولاية ويسكونسن، حيث تم الإبلاغ عن 30 حالة مرضية، إن المرضى ربما استهلكوا منتجات تحتوي على النيكوتين، ومركب "تتراهيدروكانابينول" والقنب الصناعي.

يعتقد الكثير من الناس أن تبخير النيكوتين يعد بديلًا صحيًا من تدخين السجائر، لأنه يحتوي على مواد كيميائية تسبب السرطان بدرجة أقل من المنتجات القابلة للاحتراق التقليدية. 

وأظهرت الدراسات الأولية وجود صلات بين استخدام السجائر الإلكترونية والأضرار التي تصيب الأوعية الدموية والجهاز التنفسي والخلوي، كما تبحث وكالات الصحة الفيدرالية في مشكلات صحية نادرة يمكن أن تسببها السجائر الإلكترونية، مثل النوبات وأمراض الرئة.
 
صنعها هواة
وفقًا للأكاديمية الأميركية لطب الأطفال، يمكن التسمم بالنيكوتين أن يحدث عندما يتناول الناس، خصوصًا الأطفال، النيكوتين السائل أو يمتصونه من طريق الجلد. 
 
عن التحقيقات الجارية، قال غريغوري كونلي، رئيس المجموعة الصناعية الأميركية "فايبنغ أسوسييشن"، في بيان: "نحن واثقون من أن النتائج النهائية ستُظهر أن السجائر الإلكترونية التي صنعها الهواة، والمحتوية على تتراهيدروكانابينول أو مواد أخرى، هي المسؤولة عن هذه الأمراض، وليست منتجات السجائر الإلكترونية التي تحتوي على النيكوتين".

تجدر الإشارة إلى أن إدارة الغذاء والدواء في الولايات المتحدة لا تسمح باعتماد منتجات السجائر الإلكترونية بكل أنواعها. وقد حذرت في عام 2018 من منتجات شركة صينية للسجائر الإلكترونية تحتوي على مواد غير موافق عليها تسبب ضعف الانتصاب عند الرجال، ما يشكل خطورة على بعض المستخدمين.
 
 

 
   

مواد ذات صلة

للمزيد : الأرشيف